أخبار عاجلة
الرئيسية / اقتصاد وأعمال / المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر تُطلق ثلاث منصات جديدة لتشجيع الشباب والمجتمع على تبني التنمية المستدامة

المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر تُطلق ثلاث منصات جديدة لتشجيع الشباب والمجتمع على تبني التنمية المستدامة


Photo - Approved


الفنر نيوز – دبي :

أعلنت المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر، والتي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في شهر أكتوبر من العام 2016، عن ثلاث منصات جديدة تشملمنصة الشباب، منصة القطاع البحثي والأكاديمي، ومنصة المنظمات ومؤسسات المجتمع المدني.

وجاء إطلاق هذه المنصات الثلاثة بالتزامن مع انعقاد ورشة العملالخاصة بالمسابقة العالمية للجامعات لتصميم الأبنية المعتمدة على الطاقة الشمسية(Solar Decathlon Middle East)، والتي يتم تنظيمها بالتعاون بين المجلس الأعلى للطاقة بدبي، وهيئة كهرباء ومياه دبي، ووزارة الطاقة الأمريكية، في فندق حياة ريجنسي-دبي كريك.

وقال سعيد محمد الطاير، رئيس المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر:”بعد أقل من سبعة أشهر من إطلاق سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه اللهللمنظمة العالمية للاقتصاد الاخضر، المبادرة العالمية الرائدة،بدعممن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في شهر أكتوبر من العام 2016 في دبي، نعلن اليوم عن ثلاثة منصات خاصة بالمنظمة وهي منصة الشباب ومنصة القطاع البحثي والأكاديمي ومنصة المنظمات ومؤسسات المجتمع المدني”.

أضاف : “يأتي إطلاق هذه المنصات الجديدة ضمن جهود المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر الرامية لعقد الشراكات المثمرة وتعزيز الحوار وتبادل المعارف بين القطاع الشبابي، والمنظمات ومؤسسات المجتمع المدني، وذلك بهدف تعزيز التحول للاقتصاد الأخضر. وتعمل المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر من خلال سبع منصات تتضمنمنصة الدول، ومنصة المدن المستدامة، ومنصة القطاع الخاص، ومنصة القطاع البحثي والأكاديمي، ومنصة المنظمات ومؤسسات المجتمع المدني، منصةالقطاعالمالي، ومنصة الشباب”.

ولفت سعادته إلى أنه: “خلال شهر فبراير الماضي، تفضل سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس المجلس الاعلى للطاقة في دبي، بإطلاق منصة القطاع الخاص وهي أولى منصات المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر “.

وأوضح الطاير: “بعد إطلاق هذه المنصات الثلاثة، تكون المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر قد استطاعت خلال أقل من سبعة أشهر على تأسيسها أن تقطع أشواطاً بعيدة في العمل على تحقيق أهدافها في تعزيز ثقافة التنمية البيئية المستدامة ومواجهة التحديات المناخية المتعددة التي تهدد كوكبنا”.

وأضاف : “يعكس انضمام دولة الإمارات العربية المتحدة إلى المنظمة كأولعضوفيهاخلال مؤتمرالأطرافالـ 22 (COP22) الذي عقد في المملكة المغربية في شهر نوفمبر الماضي،الجهود الحثيثة للدولة للمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030 للأمم المتحدة وإتفاق باريس لمكافحة التغير المناخي”.

وأردف : “إن إطلاق حزمة المنصات الجديدة لا يعكس جهودنا والتزامنا بدعم الاقتصاد الأخضر فحسب، بل إنه يعزز موقع المنظمة الرائد في دعم مستقبل مستدام للجميع أيضاً،حيث يشكل الشباب القوة الدافعة في المجتمعات والعمود الفقري للجهود الرامية للتغيير، وخصوصا فيما يتعلق بالجهود الرامية لرفع مستوى الوعي ودعم المبادرات الخاصة بحماية البيئة والتواصل مع باقي فئات المجتمع محلياً وعالمياً. وفي الوقت ذاته، يلعب القطاع البحثي والأكاديمي والذي يضم الجامعات والمدارس والمعاهد والمراكز البحثية وغيرها من المؤسسات الفاعلة، دوراً حيوياً في تعزيز الجهود الرامية للحفاظ على البيئة. أما المنظمات ومؤسسات المجتمع المدني، فلها أيضاً دور حيوي كبير في تبني حلول استراتيجية تساهم في الوصول للتنمية المستدامة ومواجهة التغير المناخي”.

وأردف قائلاً: “نحن على ثقة بأن إطلاق هذه المنصات سوف يعزز السياسات والجهود الهادفة لخلق تأثير إيجابي في مسيرة الوصول الى إقتصاد أخضر من خلال تنمية المعارف والتجارب وترسيخ التعاون الفعال والعمل الجاد بين مختلف الفئات والأطراف المعنية برسم الاستراتيجيات وتحديد السياسات والأطر لمستقبل مستدام”.

وأكد سعادة الطاير أن المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر ستتابع البناء على ما تحقق خلال الأشهر الماضية، وتستمر بالعمل الدؤوب والجاد والتعاون مع مختلف الأطراف بما يخدم أهدافها باقامة شراكات استراتيجية عالمية بما يضمن أن تتمتع الأجيال القادمة بمستقبل سعيد ومستدام.

بدور ألقى “باولو ليمبو”، مدير المشروع للمنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر، كلمة تحدث فيها عن رسالة المنظمة وأهداف المنصات الثلاثة التي تم إطلاقها.

وفي نهاية حفل الاطلاق، تمت دعوة ممثلين عن المنصات الثلاث،وذلك للتأكيد على التزامهم بتقديم الدعم وتحمل المسؤولية على المستوى المحلي والعالمي تحقيقاًللأهداف الرامية للوصول للتنمية المستدامة ومواجهة التغير المناخي في العالم.

مشاركة هذا المقال

شاهد أيضاً

تخزين للخدمات المساندة” تطلق أول منصة لوجستية لها في الإمارات العربية المتحدة

مازن تميم – دبي:  اعلنت شركة تخزين للخدمات المساندة الرائدة في تقديم الحلول اللوجستية على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.