الأحد , نوفمبر 18 2018
ar
الرئيسية / سياحة إماراتية / دبي / المسكن الملكي في منتجع جميرا فيتافيلي في المالديف يتزين بلوحات فنية للإماراتية مها المزروعي

المسكن الملكي في منتجع جميرا فيتافيلي في المالديف يتزين بلوحات فنية للإماراتية مها المزروعي


untitled2


الفنر نيوز – دبي :

أوكلت إدارة منتجع جميرا فيتافيلي في جزر المالديف الفنانة الإماراتية الموهوبة مها المزروعي مهمة تصميم أعمال فنية خاصة للاحتفاء بالمسكن الملكي الفخم الذي تم افتتاحه مؤخراً والتابع للمنتجع، ويتمتع بعزلة تامة ويضم خمس غرف نوم وناد رياضي وسبا ومسبحين ومطعم خاص.

وقالت مها المزروعي، “يعتريني على الدوام شعور بالسكينة عند زيارة جزر المالديف، فهي تمثل جنة على الأرض. وأشعر بدهشة كبيرة لجمال خلق الله وكل الأشياء التي أشاهدها عند استكشاف هذه الجزيرة. لذلك، رغبت بتصميم تشكيلة فنية حصرية لمنتجع جميرا فيتافيلي تجسد هذه التجربة الفريدة.”

وقامت مها المتخصصة بالأنماط التكعيبية والمجردة باعادة تصوير جزر المالديف باستخدام الرسومات الزيتية بمسحات اللونين الأزرق والأبيض لتتماشى مع التصميم الداخلي الأنيق وأثاث المسكن الملكي. وتبرز الرسومات الثنائية حالياً في مدخل المسكن الملكي، مما يتيح للضيوف التمتع بأجواء الجزيرة الخلابة ذات الخصوصية المميزة. ويزين أحد الرسومات الجريئة والملونة جناح السبا الخاص- العمل المستلهم من الحدائق الغنّاء وارفة الخضرة للجزيرة. وضمن منطقة المعيشة في المبنى الرئيسي تبرز إحدى رسومات مها التي تحبس الأنفاس، حيث يصور جمال المالديف الخلاب تحت المياه وعلى الأرض. وتعتزم المزروعي التي يزاوج فنها ما بين الأسلوب العصري والثقافة إقامة معرض فني في جميرا فيتا فيلي في وقت متأخر من هذا العام.

وتعتبر مها إحدى الشخصيات الفاعلة في عالم الابداع منذ عام 1993 عندما أسست بالشراكة مجموعة طبرة الفنية مع فنانات إماراتيات. وشاركت من خلال هذه المجموعة في العديد من المعارض والمساهمات مثل مهرجان دبي للتسوق عام 1996. وتم اختيار أحد رسومات مها ذات الطابع التجريدي ليكون طابعاً لمؤسسة البريد الاماراتية في عام 1996. وخلال السنوات الأخيرة، انتجت مها تشكيلة منتقاة من الفن الفردي بما فيها مجموعة الجداريات المعروضة في فندق برج العرب جميرا الشهير إضافة إلى الرسومات التي تزين قاعات مجالس كبار الشخصيات في مطار دبي الدولي. واستلهمت أعمال مها الفنية الحديثة الملونة والمعروضة في المسكن الملكي من جزر المالديف لتضفي لمسة ديكور نهائية على هذا الصرح المميز.

ويعتبر المسكن الملكي في جميرا فيتا فيلي خياراً مثالياً لاستكشاف واحد من أفضل المقاصد المطلة على البحر. ويتألف هذا المسكن المصمم للعائلات ومجموعة الأصدقاء الباحثين عن أفخم تجارب الإقامة من خمس غرفة نوم تمتد على مساحة 3500 متر مربع من الروعة المطلقة. ويمثل هذه المسكن الذي يحتل أحد أجمل المواقع المنعزلة في جزر المالديف منتجعاً بحد ذاته، حيث يضم بركتي سباحة خاصتين تشرفان على  ساحل خاص بالمسكن ومطعم مشويات مخصص للجزيرة  يقدم أطعمة مطهية أمام أعين المرتادين ومطبخ بطريقة تيبانياكي مقام في إحدى المنصات. وبوسع الضيوف تناول الوجبات في قاعة الطعام الفخمة أو الاسترخاء في البهو المفتوح المحاط ببركة من الأزهار الاستوائية.

مشاركة هذا المقال

شاهد أيضاً

فندق ذا رتريت نخلة دبي يوقع مذكرة تفاهم مع الجمعية الألمانية للعافية الطبية

الفنر نيوز – دبي : كشفت مجموعة ’ أكور للفنادق‘ عن استعداد فندق ’ذا رتريت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.