الأحد , نوفمبر 18 2018
ar
الرئيسية / اقتصاد وأعمال / بدور القاسمي..  “رائدة النجاح والإبداع”

بدور القاسمي..  “رائدة النجاح والإبداع”

Bodour Al Qasimi official photo


عاصم محمد – الشارقة:

أحلامها تحولها لواقع ملموس، ومشاريعها تتبناها لكى تحقق بها المستحيل، ومبادراتها تنشرها لكى يحيى بها المجتمع ، لا يشغلها سوى تطوير المجتمع بمختلف فئاته، تستثمر فى مستقبل الأمة أطفال اليوم رجال المستقبل ، تسعى دائما لأن تكون الشارقة  فى مقدمة مدن العالم ، لاتعرف للمستحيل طريق ، وتعلم أن النجاح يكون بقدر الجهد ، فلا تمل ولا تتعب من أجل الوصول إلى ما تريده لمجتمعها ولإمارتها ولدولتها.

إنها الشيخة بدور بنت سلطان بن محمد القاسمى رئيس اللجنة المنظمة لملف الشارقة العاصمة العالمية للكتاب والتى استطاعت مؤخرا  بأن تجعل الشارقة هى العاصمة العالمية للكتاب لعام 2019 فهذا الانجاز هو أخر نجاحتها ولن يكون الأخير.

ليس هذا هو النجاح الأول لها فقد نجحت فى تأسيس جمعية الناشرين الإماراتيين، والتي حصلت في العام 2012 على عضوية كاملة في الاتحاد الدولي للناشرين. وفي أكتوبر من العام 2014، باتت أول امرأة عربية يتم إنتخابها لعضوية اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للناشرين. وهي المؤسس والرئيس الفخري للمجلس الإماراتي لكتب اليافعين، الفرع الوطني للمجلس الدولي لكتب اليافعين.

سيذكرها التاريخ بأنها أول من أسست دار نشر متخصصة بإصدار القصص والكتب العالية الجودة باللغة العربية للأطفال في دولة الإمارات دار “كلمات” للنشر وذلك فى عام 2007 وعملت على تعزيز استخدام اللغة العربية في المدارس بطريقة مبتكرة تعتمد على التطبيقات الذكية.

فى عام 2013 تحولت دار “كلمات” للنشر إلى “مجموعة كلمات” واشتملت على   “حروف” التى تهدف إلى تطوير برامج تعليمية مبتكرة تدعم التعليم باللغة العربية، و”روايات” المعنية بأدب الشباب والكبار، و”كلمات كوارتو” المتخصصة بنشر وتوزيع الكتب المصورة باللغة العربية، إضافةً إلى “مكتبة” وهي مقهى ثقافي فكري خاص بالأطفال.

ترأست العديد من المبادرات والمشاريع فقد كانت رئيس حملة “الشارقة إمارة صديقة للطفل”، ورئيس اللجنة المنظمة لمشروع “ثقافة بلا حدود” حيث تم توزيع 42 ألف مكتبة على الأسر الإماراتية، وقامت برعاية مبادرة “كتابي الأول” التي تستهدف الأمهات في أكثر من 60 مركزاً صحياً وطبياً في دولة الإمارات العربية المتحدة، ونجحت المبادرة في توزيع 5 آلاف حقيبة كتب متنوعة على السيدات اللواتي ينتظرن مولودهن الأول إيماناً منها على أهمية غرس عادة القراءة لدى الأطفال وربطهم بالكتاب منذ الولادة.

 نشاطها الثقافى لم يكن مقصورا على دولة الإمارات بل  امتد للمنطقة العربية وأطلقت في عام 2014 مبادرة “اقرأوا لأطفال سوريا” بهدف تخفيف معاناة الأطفال السوريين اللاجئين، وافتتحت من خلال المبادرة مكتبة للأطفال تحتوي على 3000 كتاب، وهي الأولى من نوعها للاجئين السوريين في المنطقة.

وإيمانا منها بمناصرة قضايا الانسانية أسست فى عام 2016  “مؤسسة كلمات لتمكين الأطفال” ،بهدف توفير الكتب للأطفال في المناطق البعيدة والمحرومة والمتضررة بسبب النزاعات المسلحة والحروب.

اهتمت بكل شرائح المجتمع ولم تتوانى عن أى فئة، فخلال الدورة التاسعة من “مهرجان الشارقة القرائي للطفل” أطلقت “مؤسسة كلمات” مبادرة “أرى”، الهادفة إلى تعزيز الوعي بأهمية مساندة الأطفال أصحاب الهمم، من المكفوفين ومن يعانون من العجز البصري. وتعمل المبادرة على توزيع 30 ألف نسخة لمجموعة من الكتب المختارة وتتوزع النسخ على ثلاث فئات لكل منها 10 آلاف نسخة وهي الكتب المصورة والكتب المسموعة والكتب المطبوعة بطريقة بريل.

النجاحات المتعددة جعلتها تحوز على العديد من الجوائز  ففي عام 2011 حصلت على “جائزة المجلس الثقافي البريطاني” عن فئة “رواد الأعمال الشباب الأكثر نجاحاً في مجال النشر”. كما حصلت على ” جائزة الإمارات للسيدات” لعام 2012، تكريماً لالتزامها وإسهامها في النهوض بقطاع النشر والكتاب، وتطوير أدب الأطفال والثقافة بشكل عام في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة.  وفى عام 2013 حصلت على جائزة “شخصية العام” لجائزة الشارقة للتميّز التربوي”، وجائزة “شخصية العام” لمهرجان طيران الإمارات للآداب، وجائزة ” شخصية العام” لجائزة  الشارقة للتميّز السياحي. وفى عام 2014 اختارتها مجلة فوربس – الشرق الأوسط ضمن أقوى 200 سيدة عربية  واحتلت المركز 34 فى تلك القائمة،وفى ذات العام حازت على “جائزة المرأة العربية” لفئة “التعليم”. أما فى عام 2015 فقد تم تكريمها من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبى بصفتها اول عربية تنتخب لعضوية” اللجنة التنفيذية لاتحاد الناشرين” وذلك ضمن مبادرة أوائل الإمارات.

مشاركة هذا المقال

شاهد أيضاً

في مؤتمر “الشرق الأوسط للحديد والصلب الحادي والعشرون 2017”

الفنر نيوز – دبي: نظمت مؤسسة “ميتال بوليتين” المتخصصة في أخبار وأبحاث صناعة المعادن العالمية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.